Alzytona Co. Ltd.

لنكن على تواصل

info@alzytona.com

فوائد صحية أخرى لزيت الزيتون

يزيد زيت الزيتون من مرونة الشرايين - فعند تناول ملعقتني يوميا تجعلك أكثر قدرة على مقاومة الجلطات الدماغية و الأزمات القلبية

يقلل زيت الزيتون من خطر الإصابة بالجلطات الدماغية لدى كبار السن

يقلــل زيـت الزيتـون مـن خطـر الإصـابة بأمــراض الغلــب لــدى النسـاء

يحمـي خـلايا الدم الحمراء و بالتالي القلب أيضا

يستخدم زيت الزيتون في علاج حروق الشمس

يقــاوم زيــت الزيتـــون مـــرض ســرطان الثــدي

يحســــن زيــت الــزيتــون مــن عمــل الــذاكــرة

يمنع حدوث الأزمات القلبية للرجال

يساعدك للتمتع بحياة صحية في سن الشيخوخة ، أثبت الدراسة أن أكثر نظام غذائي صحي يجب أن يتضمن على زيت الزيتون

يعـد زيـت الزيتـون غـذاء غنـي بالســعـرات الحراريـة لـذلك حـاول تجنـب زيـادة الكــميـات حتــى لا يكـون سببـا فـي زيـادة الـوزن

يعد زيت الزيتون وسيلة سهلة لإضافة المواد الغذائية إلى نظامك الغذائي

يساعد زيت الزيتون في علاج الأمراض التنكسية ، حيث تعمل المواد المضادة للتأكسد على تقليل تأثير الأمراض التنكسية على الجسم

يعد زيت الزيتون مصدر هام لمضادات الأكسدة و الفيتامينات و بالتالي فهو من الأطعمة الصحية

نسب الدهون الأحادية غير المشبعة في أنواع زيت الطهي المختلفة

لمحة عن زيت الزيتون

الزيتون شجرة مباركة أقسم المولى عز وجل بها في قوله ( و التين و الزيتون و طور سينين ) كما مدحها الله سبحانه و تعالى في سورة النور ( يوقد من شجرة مباركة زيتونه لا شرقية و لا غربية يكاد زيتها يضيء و لو لم تمسسه نار ) تعتبر شجرة الزيتون من أقدم الأشجار فهي من الأشجار المعمرة التي تعيش قرابة ألف سنة عرفها الإنسان منذ فجر التاريخ غرسها فاستفاد من ثمارها استوقد حطبها و استخرج زيتها ذكرت شجرة الزيتون في القران الكريم و السنة النبوية الشريفة لتدل على أهمية و قيمة هذه الشجرة من الناحية .الغذائية و البيولوجية

و بذلك نالت هذه الشجرة اهتمام الإنسان و استخرج علماء التغذية من الزيتون و زيته الكثير من الوصفات ذات القيمة الغذائية و الفوائد الطبيه القيمة ليصبح زيت الزيتون منافسا قويا و أفضل أنواع الزيوت النباتية و الحيوانية ، الزيتون من الفصيلة الزيتونية و هو شجر مثمر تعطي الشجرة ما بين 35 كغم إلى 80 كغم سنويا

زيت الزيتون و مرض السكري

إن حمية غذائية غنية بزيت الزيتون لا تعتبر فقط طريقة جيّدة لمعالجة مرض السكري، بل تمكن أيضا من الوقاية من المرض أو تأخير حدوثه. و ذلك من خلال منع المقاومة ضد الأنسولين و تداعياته الخطيرة، رفع مستوى الكولستيرول الدهني العالي الكثافة (HDL) خفض التريقليسريد ، الحفاظ على المستوى الأفضل للسكر في الدم و خفض ضغط الدم هذا و قد تبيّن أن حمية غذائية غنية بزيت الزيتون و متكونة من القليل من الدهون المشبعة و الغنية بشكل معتدل بالكربوهيدرات الألياف القابلة للذوبان المتأتية من الفواكه والخضر و البقول و الحبوب ، هي الطريقة الأمثل لعلاج مرض السكري ذا النظام الغذائي لا يمكّن فقط من تخفيض مستوى البروتينات الدهنية " السيئة " (LDL) بل و أيضا من تحسين مستوى السكر في الدم و تقوية حساسية الجسم للأنسولين تمت ملاحظة هذه التأثيرات الإيجابية في كلتا الحالتين لمرض السكري (مرض السكري الذي يصيب الأطفال أو الذي يصيب الكبار

زيت الزيتون و الكولسترول

يمكن لزيت الزيتون أن يساعد في تخفيض نسبة الكولسترول الضار في الدم و التريغليسيريد كما يمكنه أحيانا رفع نسبة الكولسترول النافع الذي يقوم بدور الوقاية من خلال منع تكوين الصفائح الدهنية و إزالة البروتين الشحمي ومن التأثيرات الايجابية لاستهلاك زيت الزيتون فيما يخص الوقاية من أمراض القلب و الشرايين تبين أنه يقلل من مخاطر الإصابة بالمرض كما يمنع معاودة النوبات و تكررها في حالة حصوله و قد بينت البحوث الحديثة نجاعة النظام الغذائي المتوسطي في الوقاية من تكرار النوبات الشرايينية إضافة لفوائد زيت الزيتون في الحد من الاضطرابات الناتجة عن تلك النوبات ولهذه الاكتشافات أهمية كبيرة نظرا لخطورة هذا المرض و الانعكاسات الخطيرة التي تسببها النوبات المتكررة

زيت الزيتون و مرض السرطان

بينت دراسات أبيديمولوجية (علم الأوبئة) أن زيت الزيتون يلعب دورا وقائيا ضد عدة أورام خبيثة (الثدي، البروستات، عنق الرحم، الجهاز الهظمي) أثبتت بعض الدراسات أن زيت الزيتون يقلص من خطر الإصابة بسرطان الثدي. وباعتماد نظام غذائي مبني على زيت الزيتون كمصدر رئيسي للدهون بالإمكان التقليص من مضاعفات السرطان إلى حد كبير. السبب هو أن التغيرات الخلوية الناتجة عن السرطان هي من ناحية ناتجة عن المواد السمية (toxine)، فعند استهلاكها تهاجم الحمض النووي. وعند مرورها بالكبد تنتج هذه المواد السمية عصارة لمهاجمة الحمض النووي. للتغلب عليها يحتاج الجسم للفيتامينات ومضادات الأكسدة مثلما هو موجود في زيت الزيتون ووقع أيضا الإشارة إلى أن نظام غذائي غني بزيت الزيتون يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء. الدور الوقائي لزيت الزيتون ليست له علاقة بكميات الغلال والخضر التي وقع استهلاكها وقت الحمية وتطرقت البحوث مؤخرا للنتائج المتعلقة بتركيبة الدهون وخاصة الدور الوقائي لزيت الزيتون ضد أمراض الكبد المزمنة وسوء عمل الأمعاء المعروف "بمرض كروهنس". وتتجه النتائج نحو الإشادة بالتأثير الايجابي لزيت الزيتون على الجروح القبل سرطانية أيضا الإشارة إلى أن نظام غائي غني بزيت الزيتون يقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الأمعاء. الدور الوقائي لزيت الزيتون ليست له علاقة بكميات الغلال والخضر التي وقع استهلاكها وقت الحمية وتطرقت البحوث مؤخرا للنتائج المتعلقة بتركيبة الدهون وخاصة الدور الوقائي لزيت الزيتون ضد أمراض الكبد المزمنة وسوء عمل الأمعاء المعروف "بمرض كروهنس". وتتجه النتائج نحو الإشادة بالمفعول الايجابي لزيت الزيتون على الجروح الما قبل سرطانية بعد التثبت من الأنظمة الغذائية الثلاث، توصل الباحثون إلى العديد من الاستنتاجات. النظام الغذائي المبني على زيت الزيتون تمكن من التقليل من عدد الجروح السرطانية، عدد الأورام التي تطورت كانت أقل بكثير، والأورام كانت أقل قسوة وقدموا توقعات أفضل هذه المنافع يمكن أن تكون مرتبطة بالحامض الزيتي، الحامض الدهني الغالب والأحادي المشبع الموجود في زيت الزيتون. لاحظنا أن هذا الحامض الدهني يقلل في إنتاج البروستاغلندين (prostaglandines، مشتقات الحامض الاراشيدوني (l'acide arachidonique) الذي يلعب دورا هاما في تكون وتطور الأورام في هذه الأثناء يجب أن لا ننسى أن مكونات أخرى في زيت الزيتون مثل مضادات الأكسدة، الفلافونويد، البولي فينول والسكالان يمكن أن يكون لها أيضا تأثير إيجابي.من المفروض أن يكون "للسكالان" دور ايجابي على الجلدة من خلال تنقيص تكوين الميلانومات. ويمكن للقرص الليزري. بينت بعض البحوث الدقيقة (المتقدمة) والواعدة الوقاية التي يمنحها زيت الزيتون ضد سرطان الدم عند الأطفال وعدة أنواع أخرى من السرطان، مثل سرطان خلايا " Squamos oesophageal " الطريقة التي يقضي بها زيت الزيتون على مرض السرطان والمعطيات الملموسة التي تبين التركيبة والدور الناجع الذي يلعبه زيت الزيتون وراء كل هذا في حماية ومنع تطور عدة أنواع من مرض السرطان لم يقع اكتشافها بعد. غير أنه حسب المعلومات الحالية، تمكن زيت الزيتون من القضاء في نفس الوقت على مختلف المراحل المختلطة طوال تكون السرطان

زيت الزيتون و السمنة

إن زيت الزيتون غذاء ذو قيمة بيولوجية عالية. مثل بقية الزيوت والشحوم، قيمته من الحريرات عالية (9 حريرات في الغرام) مما يترك مجالا للاعتقاد أنه يساهم في السمنة. غير أن التجربة أثبتت أنه توجد أقل سمنة بين الشعوب المتوسطية التي تستهلك كميات أكثر من زيت الزيتون لقد بيننا أن نظام غذائي (حمية) غني بزيت الزيتون يمكن من فقدان الوزن بطريقة أسرع وأكثر توازن من نظام (حمية) يحتوي على نسب ضعيفة من المواد الدهنية. كل هذا شرعي لأن زيت الزيتون يمتاز بنكهة طيبة ويشجع على تناول كميات أكثر من الخضر